featured-towfiqu-barbhuiya-FnA5pAzqhMM-unsplash.webp

في نهاية شهر مارس الماضي وقبل بداية شهر رمضان المبارك تعرضت إلى محاولة اختراق واحد من أهم حساباتي الذي يرتبط به العديد من الخِدْمَات الأخرى، ولولا أن المصادقة الثنائية كانت مفعلة وذلك من فضل الله علي، لكنت تعرضت إلى ضرر كبير جدا، قد يمتد إلى ضرر مادي لا قدر الله. لهذا أنصحكم من كل قلبي: فعلوا المصادقة الثنائية الآن!.

featured-rubaitul-azad-eXC6ilveubo-unsplash.webp

ذكرت في ختام تدوينة خلاصة استخدام نوشن لمدة سنة في إدارة المهام والمشاريع أنني غير راضي تماما عن استخدامي لبرنامج نوشن، وذلك لوجود عدد من المشاكل به تنغص علي استخدامه، سأسلط الضوء في هذه التدوينة على هذه المشاكل ولماذا قررت الانتقال إلى بديل آخر.

featured-slide.png

لا يخفى على أي طالب علم مهما كان تخصصه أهمية تعلم المهارات المختلفة للبحث على اﻹنترنت، ومعرفة كيفية الوصول إلى المعلومات والكتب واﻷبحاث والملفات. وفي هذا الفيديو المسجل من مجلس مباشر مع مجموعة من اﻷصدقاء قدمت استعراضا بسيطًا لأهم المهارات البحثية التي يجب على طلاب العلم معرفتها في العديد من المحاور مثل محركات البحث والبحث عن الفتاوى والبحث عن الأمور المتعلقة بالعلوم الشرعية والبحث عن الكتب والرسائل والأبحاث وأخيرًا البحث في مواقع التواصل.

featured-rubaitul-azad-u4F54GIZWGI-unsplash.jpg

إذا لم تكن قد سمعت به من قبل، فتليجرام هو واحد من أفضل منصات التواصل الموجودة حاليًا بسبب الميزات الكثيرة التي يقدمها واحترام المستخدم عكس أغلب المنصات اﻷخرى. وبسبب هذه الميزات تجد على تليجرام العديد من القنوات والمجموعات والبوتات المهتمة بالعلوم الشرعية لتسهيل وصول الناس إلى المحتوى وتقديمه بطريقة مرتبة ومنظمة. وهنا يأتي دور بوتات تليجرام التي يمكنها القيام بأي شيء تقريبا يحدده المطور وتقديم خدمة لها هدف محدد للأشخاص على المنصة. سأستعرض معكم في السطور التالية بعض هذه البوتات ولماذا تجعل حياة الناس أسهل، ولماذا عملت على بوت مفتوح المصدر لعرض الدروس العلمية.

featured-kimberly-farmer-lUaaKCUANVI-unsplash.jpg

في مثل هذا التوقيت من كل عام، يكون قد مر بعض الوقت على أجازة نصف العام بالنسبة لطلاب الثانوية الأزهرية والعامة في مصر، ويبدأ الضغط بالتزايد نتيجة لتراكم الدروس واقتراب وقت الامتحانات وربط اﻷحزمة في الدروس الخصوصية وبدء موسم المراجعات والاختبارات الشاملة. ووسط كل هذه الفوضى يجد الطلاب أنفسهم في دوامة من الهم والقلق، والتي قد تؤدي بالبعض منهم إلى تأجيل بعض المواد أو تقسيم السنة، وربما الدخول في حالة نفسية سيئة أو لا قدر الله بداية حالة اكتئاب. وفي توقيت كتابتي لهذه السطور يكون قد مضى على مروري بهذه التجربة اﻷليمة 5 سنوات تقريبا، وانطلاقا من كوني كنت في نفس هذا الوضع في يوم ما، دعوني أخبركم ببعض الأمور التي تمنيت أن أسمعها وأعرفها وقتها.

featured-volodymyr-hryshchenko-V5vqWC9gyEU-unsplash.webp

هناك العديد من خِدْمَات تحويل الصوت إلى كلام على اﻹنترنت، لكن القليل منها يدعم اللغة العربية بدقة عالية. ومن هذا القليل خدمة wit.ai التي تعرفت إليها حديثًا (وهي من تطوير فيس بوك للأسف) وتوفر العديد من اﻷمور المتعلقة بمعالجة اللغات الطبيعية ومن ضمنها تحويل الصوت إلى كلام مجانا مع دعم عدد كبير جدا من اللغات. وقد جربت اﻷداة في تفريغ الدروس العلمية ووجدت أن دِقَّة التفريغ جيدة جدا لذلك أنشأت أداة صغيرة لتفريغ الملفات الصوتية بالاعتماد على خدمة wit.ai.

featured-pauline-bernard-5QgGvT1smdI-unsplash.jpg

اليوم هو ختام عام 2021 الذي استخدمت فيه نوشن بشكل يومي لتنظيم المهام والمشاريع والعادات والقراءة والعمل الحر وكتابة المحتوى! في السطور القادمة سأستعرض خلاصة استخدامي لنوشن لمدة سنة في التخطيط وتنظيم اﻷمور المختلفة، وكيف يمكن الاستفادة من هذه اﻷداة لتحقيق أقصى استفادة وإدارة الحياة بشكل أكثر تنظيمًا وفعالية.

featured-42564322.png

من البرامج المفيدة لطلاب العلم في مختلف التخصصات برنامَج أنكي وهو بالأساس برنامَج للحفظ والمذاكرة، يعتمد على تقنيتي التكرار المتباعد والاستحضار الفعال، وبذلك ستتمكن من حفظ وإبقاء المعلومات في ذهنك مع المراجعة المستمرة عبر استخدام البرنامَج.

featured-szabo-viktor-UfseYCHvIH0-unsplash.jpg

على الرغم من أهمية اليوتيوب كأحد مصادر المعرفة فالمشكلة الكبرى هي تصميم الموقع بطريقة تدفعك للاستمرار في استخدامه - بصرف النظر عن الدافع الذي بدأت تصفح الموقع لأجله - فتجد أمامك مقاطع فيديو مقترحة، وقوائم تشغيل منشئة تلقائيًا من أجلك، وتعليقات وردود، وإشعارات وتنبيهات، ودوامة لا نهاية لها من الفيديوهات الترفيهية وغيرها. ولحسن الحظ هناك عدة حيل تمكنك من تحقيق أقصى استفادة من اليوتيوب مع تقليل المشتتات والملهيات قدر الإمكان سأشارك إياها حتى تحافظ على وقتك القيم قدر الإمكان.